Navigation – Plan du site
Comptes rendus thématiques de lecture

محمد غالم (الإشراف)، المعرفي والإيديولوجي في الكتاب المدرسي : العلوم الإنسانية في التعليم الثانوي

فؤاد نوار
p. 125-126
Référence(s) :

محمد غالم (الإشراف)، المعرفي والإيديولوجي في الكتاب المدرسي : العلوم الإنسانية في التعليم الثانوي، منشورات مركز البحث في الأنثروبولوجيا الاجتماعية والثقافية، 2012، 204 ص.

Texte intégral

1الكتاب المعنون "المعرفي والإيديولوجي في الكتاب المدرسي : العلوم الإنسانية في التعليم الثانوي" الصادر مؤخرا عن المركز الوطني للبحث في الأنثروبولوجيا الاجتماعية والثقافية هو خلاصة نشاط علمي لفريق البحث "أماكن المعرفة، أماكن السلطة : الكتاب المدرسي في الثانوي بين المعرفي والإيديولوجي" وتتويجا لأعمال يوم دراسي عنوانه "إصلاح المنظومات التربوية والرهانات الإبستمولوجية للكتاب المدرسي في العلوم الإنسانية" الذي نظّم بوهران يوم الخميس 30جوان 2011.

2يضمّ متن الكتاب تسع دراسات قدّمها باحثون جزائريون ينتمون إلى تخصصات مختلفة. وتُطْرح ضمن البحوث التي احتواها الكتاب، إشكالية مركزية عبر تحليل مضامين الكتب المدرسية المقررة برسم الاصلاح الجاري العمل به، تتجلى أساسا من خلال السؤال التالي : "هل يخضع الكتاب المدرسي في مجال العلوم الانسانية لسلطة المؤ سسة الرسمية التي تعدّ المناهج الدراسية وتضع الشروط العلمية والتربوية لتأليفها أم تتحكم في ذلك سلطة المؤلفين الذين يتأثرون بتنشئتهم الاجتماعية وتقاليدهم المهنية و توجهاتهم الفكرية؟

3اعتمد جلّ الباحثين لمعالجة هذه الإشكالية على منهجية تحليل المضمون المتداولة في مقاربة الأنظمة الثقافية والتربوية، والتي تقوم على تحليل كمي يستهدف رصد كثافة المعطيات، القضايا والمحاور في أبعادها الكمية الظاهرة، وعلى تحليل كيفي يحاول أن يتجاوز المعطيات الكمية إلى مستوى التفسير والتأويل، بعبارة أخرى يتجاوز منطوق الخطاب المدرسي المباشر إلى استنطاق ما لم يكشف عنه و ينطق به. مثل هذه المزاوجة الإجرائية لا تنفي تكامل نسقية التحليل وانسجامه.

4اعتمدت الأعمال على مدونة ثرية تتألف من الوثائق الرسمية كالقانون التوجيهي للتربية الوطنية (جانفي 2008) والمرجعية العامة للمناهج (مارس 2009)...، الكتب المدرسية لمواد الفلسفة والتاريخ والعلوم طبع بعضها بين 2006 و2010 والتي تعبر عن مسندات وفقت جزئيا في تطبيق المقاربة بالكفاءات التي تقوم على اتجاه معرفي بنائي يعتبر المتعلم إيجابيا، قادرا على بناء معرفته بنفسه و على اكتساب مهارات عبر وضعيات تعليمية مندمجة ويعتبر التعليم تغييرا في البناء المعرفي لا تكديسا للمعارف الموسوعية. إن المآخذ على الكتاب المدرسي للعلوم الإنسانية موجودة و تعود في جوهرها إلى استراتجية المؤلفين الذين لا يتقيّدون في كثير من الأحيان بالتوجيهات التربوية الرسمية.

Haut de page

Pour citer cet article

Référence papier

فؤاد نوار, « محمد غالم (الإشراف)، المعرفي والإيديولوجي في الكتاب المدرسي : العلوم الإنسانية في التعليم الثانوي  », Insaniyat / إنسانيات, 60-61 | 2013, 125-126.

Référence électronique

فؤاد نوار, « محمد غالم (الإشراف)، المعرفي والإيديولوجي في الكتاب المدرسي : العلوم الإنسانية في التعليم الثانوي  », Insaniyat / إنسانيات [En ligne], 60-61 | 2013, mis en ligne le 31 janvier 2016, consulté le 28 mars 2017. URL : http://insaniyat.revues.org/14250

Haut de page

Droits d’auteur

© CRASC

Haut de page